صباح زنكنة: التأجيج الاعلامي يعكس التاجيج السياسي

صباح زنکنة: التأجیج الاعلامی یعکس التاجیج السیاسی

طهران-تسنيم: اعتبر ممثل ايران السابق لدي منظمة المؤتمر الاسلامي، صباح زنكنة في حوار مع تسنيم، ان التاجيج الاعلام الذي تشهده المنطقة تابع للتأجيج السياسي الذي تقف ورائه حكومات.

وفي حوار مع مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء على هامش معرض الصحافة في طهران علق زنكنة على كثرة وسائل الاعلام في ايران قائلا إن "ايران بلد منفتح والمجتمع صاحب تراث والاعلام يشكل جزء من هذا البحر الخضم الذي نسميه المجتمع الإيراني ويعكس توجهاته ويعكس اتجهاته الفكرية والسياسيةوالاجتماعية ومن هنا نجد أن وسائل الاعلام تتعدد وتنوع بكثرة حسب ما هو المجتمع الإيراني".

وحول دور الاعلام في تأجيج الصراع بالمنطقة قال: "وسائل الاعلام ربما يمكن تقسيمها بشكل عام الى قسمين، قسم تغذيه حكومات وقسم آخر مستقل له قدراته وله امكانياته، ولديها أيضا توجهاتها، فبقدر ماتكون هذه الوسائل أكثر صدقية مع الحدث بقدر ما تحصل على مكانة في المجتمعات العربية والإسلامية".

وتابع: "ولكن بقدر ما تعكس وجهة نظر أنظمة وحكومات سيكون تأثيرها محدود وما نشهده من تأجيج اعلامي، من وسائل اعلام في المنطقة، يعكس التاجيج السياسي لذي تقف ورائه حكومات لا تريد للمنطقة أن تستقر وتهدئ وأن تعيش شعوبها بصفاء مع بعضها الآخر".

واختتم بالقول: " على الجانب الآخر نجد وسائل اعلام لديها مصداقية ولها استقلالية في الرأي وهذه الوسائل التي نعول عليها لكي توصل الحقيقة وتعكس الواقع كما هو وبانعكاس الواقع كما هو سنجد أن الشعوب تتعاون مع بعضها، وتجد ان لا حدود بينها ولا فواصل بينها، وبهذه الطريقة يمكن أن تتعاون مع بعضها البعض".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار حوارات و المقالات
أهم الأخبار حوارات و المقالات
عناوين مختارة