قصة مثل.. قَطَعَت جَهِيزَةُ قَولَ كُلّ خَطِيبِ

قصة مثل.. قَطَعَت جَهِيزَةُ قَولَ كُلّ خَطِيبِ

الأمثال وسيلة للوصف والحكمة والتدليل على الرأي و وجهة النظر والفلسفة في الناس والعادات والتقاليد والقيم والسلوك والصفات والسمات للآخرين، فهي أبقى من الشعر وأرق من الخطابة ولم يسر شىء سيرها.

وهناك مثل يقول "قَطَعَت جَهِيزَةُ قَولَ كُلّ خَطِيبِ" والمراد من المثل، أنه يضرب لمن يقطع على الناس ما هم فيه بحماقة يأتي بها.

و أصل المثل، أن قوما اجتمعوا يخطبون في صلح بين حيين قتل أحدهما من الآخر قتيلا، و يسألون أن يرضوا بالدية، فبينما هم في ذلك إذ جاءت أمة يقال لها (جهيزة)، فقالت: إن القاتل قد ظفر به بعض أولياء المقتول فقتله، فقالوا عند ذلك: (قطعت جهيزة قول كل خطيب)، أي قد استغنوا عن الخطب.

 

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة