استدعاء رئيس حزب القوات إلى وزارة الدفاع الأربعاء المقبل للاستماع إلى إفادته

استدعاء رئيس حزب القوات إلى وزارة الدفاع الأربعاء المقبل للاستماع إلى إفادته

مصادر قضائية تؤكد أن القضاء العسكري أنجز تبليغ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع موعد الاستماع إليه في قضية كمين الطيونة، والجيش اللبناني ينهي تحقيقاته ويحيل الملف إلى النيابة العسكرية.

أكدت مصادر قضائية للميادين أن القضاء العسكري أنجز تبليغ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع موعد الاستماع إليه في قضية كمين الطيونة.

وقالت المصادر إن "الاستماع لجعجع سيكون يوم الأربعاء المقبل في وزارة الدفاع-مديرية المخابرات"، مشيرةً إلى أن "تأجيل الاستماع لجعجع لم يكن نتيجة ضغوط سياسية، وإنما بعد استكمال الإجراءات وختم التحقيقات في ملف الطيونة". 

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن "جعجع تسلّم التبليغ لصقاً على باب معراب"، بعد رفضه تسلّم التبليغ.وقال الجيش اللبناني اليوم الإثنين إن مديرية المخابرات انتهت من التحقيقات في أحداث العنف التي شهدتها بيروت وأحالت ملف المقبوض عليهم إلى النيابة العامة العسكرية.

ومنذ أيام، ذكرت مصادر مطَّلعة لوكالة "رويترز" أنّ المحكمة العسكرية اللبنانية استدعت جعجع، من أجل الاستماع إلى إفادته بشأن إطلاق النار ضد المتظاهرين في منطقة الطيونة في بيروت.

ويأتي هذا الاستدعاء في وقت تتهم عدة أطراف لبنانية حزبَ القوات اللبنانية بالمسؤولية عن الكمين الذي نُصِب للمتظاهرين، والذي أدى إلى استشهاد 7 مواطنين وجرح العشرات.

وكان الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، أكّد، في وقت سابق، أنّ "البرنامج الحقيقي للقوات اللبنانية هو الحرب الأهلية التي ستؤدي إلى تغيير ديمغرافي"، وهذا ما يجعله "أكبر تهديد للوجود المسيحي في لبنان".

وكشف أنّ سمير جعجع "حرّض بعض الحلفاء القدامى قبل أشهر على المواجهة مع حزب الله"، مشيراً إلى أنّ "حزب القوات لا يترك لغة الحرب القديمة ولغة التقسيم، وهو الذي حضّر مسرح الجريمة الأخيرة" في الطيونة. 

المصدر: الميادين

انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة